النشرةشؤون محلية

السلطات السعودية تُسلم الأنتربول الدولي أسماء الناشطين والسياسيين وطالبي اللجوء في الخارج للقبض عليهم

جهازي أمن الدولة والإستخبارات السعودية أعدّا القائمة،،،

مرآة الجزيرة

كشف مصادرت أمنية مطلعة بأن جهاز السلطات السعودية انتهت من إعداد قائمة تضم عشرات الأسماء لناشطين سياسيين ومواطنين هاربين وطالبي لجوء في الدول الغربية لمطالبة الأنتربول إلقاء القبض عليهم وتسليمهم للرياض, بذريعة عدة تهم بينها تأليب الرأي العام ومحاولة إثارة القلاقل الأمنية والإساءة لسمعة دول صديقة والتحريض ضد النظام عبر محاولة تحشيد المتطرفين من السنة والشيعة.

المصادر الأمنية أشارت إلى أن القائمة في الأساس تم إعدادها من قبل جهاز أمن الدولة الجديد وجهاز الإستخبارات في السفارات والملحقات الدبلوماسية في أمريكا وألمانيا وهولند وبريطانيا وكندا وإستراليا ونيوزلندا وبعض الدول العربية من بينها مصر والمغرب والأردن, وجاري تسليم القوائم منذ بداية الأسبوع الحالي.

وأكدت المصادر أن القائمة تشمل معارضين سياسيين بارزين يقيمون منذ سنوات طويلة في الخارج، ومهاجرين وطالبي لجوء جدد في الدول الغربية وكندا, من بينهم نساء ناشطات في المطالبة بحقوق المرأة وناشطين في حقوق الإنسان, أو هاربين من قمع السلطات الأمنية كما هو الحال مع عدد من أسماء الهاربين لإيران والعراق من أبناء الطائفة الشيعية أبّان أحداث العوامية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى